بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» تجربة مسلية
الأحد أكتوبر 22, 2017 6:02 pm من طرف ليالي النمورة

» من سيربح المليون - الصيغ الكيميائية
السبت سبتمبر 16, 2017 2:09 am من طرف شاكر العقيلي

» تصورات الفلاسفة والعلماء عن المادة
الثلاثاء أغسطس 29, 2017 1:17 pm من طرف شاكر العقيلي

» الضباب
الأربعاء مارس 29, 2017 7:49 pm من طرف الياس نمورة

» غلاف الارض
السبت مارس 25, 2017 1:58 am من طرف محمد رافت

» الغلاف الجوي
الخميس مارس 16, 2017 5:06 pm من طرف الياس نمورة

» الحركة الموجية ، أنواع الموجات
الثلاثاء مارس 14, 2017 8:22 pm من طرف اليمامة زير

» أفكار للمعرض العلمي
الثلاثاء مارس 14, 2017 12:53 am من طرف لمى بسام العقيلي

» التوزيع الالكتروني
الجمعة مارس 10, 2017 3:52 pm من طرف شاكر العقيلي

» لعبة العناصر
الجمعة مارس 10, 2017 3:45 pm من طرف شاكر العقيلي

» حصى الكلية
السبت مارس 04, 2017 12:53 am من طرف حمادة منيرالجواعدة

» مغامرة بيضة
الأربعاء مارس 01, 2017 11:02 pm من طرف سلمى ابوعلان

بحث عن آية أو حديث






الجهاز البولي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجهاز البولي

مُساهمة  شاكر العقيلي في الإثنين فبراير 27, 2017 5:43 pm

هناك أمراض متعدّدة وكثيرة يمكن أن تحدث للجهاز البولي منها: مرض الكليتين والحالبين وأمراض المثانة، ويمكن أن تكون هذه الأمراض وراثيّة أو أمراض مكتسبة، وأمراض جنسيّة، ولكننا يجب أن نعرف ما هي الأسباب التي تؤدّي لهذه الأمراض وخاصة المكتسبة؟ وكيف يمكن الوقاية من هذه الأمراض ومعرفة تشخيصها؟ أمراض الجهاز البولي الالتهابات الشّديدة بالكليتين والمثانة : ويتكوّن هذا الالتهاب عن طريق وجود بكتيريا بكميّات مرتفعة أو ميكروبات يمكن أن تصل لتكوين الجهاز البولي عن طريق مجرى الدم أو عن طريق الأعضاء التناسليّة، وهذا الالتهاب موجود بشكل كبير ومنتشر بين الأطفال وكبار السن خصوصاً الذين يعانون من التهاباتٍ في الحلق وضعف في الجهازالمناعي، ويمكن معالجة هذه الأمراض والالتهابات من خلال المضادات الحيوية المتنوعة والموجودة بالصيدليات. تراكم الأملاح في الكليتين والمثانة: فهناك أملاح يتمّ تراكمها في الجسم ولا يستطيع التخلّص منها؛ فهي تلتصق بجدران الكليتين والحالب وتسبّب هذه الأملاح ألماً شديداً للمصاب وشعور بمغص في الكلية حادٌّ جداً، ويمكن معالجة تراكم الأملاح عن طريق تناول الكثير من السوائل أو إعطاء المصاب محلول بالوريد لزيادة التبوّل عنده وغسل الكلى من الأملاح المتراكمة. تكوّن الحصى الترابيّة وغيرها بالكليتين والحالب أو تكوّنها بالمثانة: فالحصوة متكوّنة من ترسّبات الأملاح التي تلتصق بجدار الكليتين أو الحالب، والمثانة يكون حجمها متفاوتاً فيمكن أن تكون بحجم رأس الدبوس أو بحجم كرة الغولف، وتؤدّي هذه الحصوة إلى مشاكل كبيرة جداً ومتعدّدة منها: الشعور بمغص كلوي شديد، وانسداد في الحالب، وألم حاد، وازدياد حجم الكلى أو تقلصها، وتعالج عن طريق التفتيت من خلال الليزر أو عن طريق العمليّات الجراحيّة. التهابات الكليتين الحاد واستمرار هذا الالتهاب دون التعرّض إلى أي علاج؛ فهذا المرض إذا لم يتم علاجه بأسرع وقت يمكن أن يعمل على خلل في وظائف الكلى وفشلها، ويتمّ العلاج عن طريق غسل الكلى وتناول كميات كبيرة الكالسيوم والبروتينات عن طريق الحقن أو عن طريق وجبات الطعام اليومية. المرض الوراثي والمرض الناتج عن الجينات الوراثيّة؛ مثل وجود أكثر من كليتين أو حالبين في الجهاز البولي، أو صغر في حجم الكلى أو الحالب أو حتى المثانة مما يؤدّي إلى تراكم الأملاح بشكل مستمر، والبطء في التخلّص من هذه الأملاح. المرض المكتسب، ويمكن أن يكون عن طريق تغير مكان الكلية وسقوطها للأسفل وذلك ينتج عن استخدام رجيم قاسٍ مما يؤدّي إلى اختفاء الدهون المحيطة بالكلية مما يجعلها تسقط للأسفل بشكل بسيط. الأمراض الجنسيّة المتنوّعة مثل: مرض الزهري، والسيلان، والإيدز، والفطريّات، وهذا يتم عن طريق انتقاله من شخص مصاب إلى آخر سليم عن طريق الاختلاط أو استخدام الأدوات الحساسة للشخص المصاب.



avatar
شاكر العقيلي
Admin

عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 21/03/2012
العمر : 47

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى